إيلاف


فكرة إنشاء المركز

إن مركز التنمية الأسرية من المشروعات الواعدة والهادفة للإسهام في التنمية الاجتماعية لأفراد الأسرة داخل المجتمع بالمحافظة، وذلك من خلال تحقيق أهداف المشروع التي تسهم في الترابط الأسري والصلاح الاجتماعي، ورفعاً لمستوى الوعي الاجتماعي لدى الأسرة ومن ثم المجتمع كافة، وكذلك تلمس احتياجات الأسر في النواحي النفسية والتربوية من خلال التدريب والتأهيل والتوجيه الإرشاد ، وأيضا توفير الإمكانات والأجواء المناسبة والبرامج الهادفة إلى تكوين الأسرة الصالحة، بالإضافة إلى التعامل مع المشكلات الأسرية علاجياً ووقائياً وتنموياً من خلال الدراسات البحثية والندوات العلمية والورش المعملية.

والحق أن فكرة المركز ليست بالجديدة على مستوى المملكة فقد وجدت مراكز لتنمية الأسرة وقد سبقتنا تلك المراكز ببضع سنين , ولذا فهذا المشروع له سابقته وأهميته حيث وجدت تلك المراكز أرضا خصبة فأتت أكلها ضعفين وهو بحق مشروع رائد لترابط المجتمع وتحقيق استقراره.

الرؤية

لمركز التنمية الأسرية رؤية نوعية فريدة تتمثل في خدمة قضايا الأسرة على المستويات الثلاث (الوقاية – العلاج – التأهيل)

الرسالة

كما يحمل المركز رسالة سامية يفرضها المنظور الإسلامي للحفاظ على الأسرة واستقرار المجتمع، وكذلك تقديم الخدمات والاستشارات بتقنيات عالية الجودة وكوادر مؤهلة يشرف عليها المركز بإذن الله تعالى، وبمستويات مهنية وإدارية راقية لحماية بناء الأسرة وصيانة كيانها.

الأهداف

سيكون للمركز أهمية خاصة من حيث كونه الأول من نوعه في المحافظة كمركز متخصص يجمع بين:
(أ ) تقديم الخدمات الأسرية وقائياً وعلاجياً وإنمائياً.
(ب) إجراء الدراسات البحثية ذات العلاقة بقضايا الأسرة ومشكلاتها.
سيحقق للمركز أسلوب عمل متخصص من حيث وجوده بمحافظة القنفذة والتي تضم كفاءات متنوعة ومتعددة من جميع التخصصات من القضاة والدعاة والأكاديميين والمصلحين والأطباء النفسيين والمرشدين .
سيكون للمركز آلية عمل متينة من حيث قربه من القطاعات مثل المحاكم والمراكز والهيئات ذات العلاقة بشؤون الأسرة والتي توفر نوع من الترابط القوي وتظافر الجهود