مشروع إفطار صائم

انطلاقاً من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” من فطر صائما كان له مثل أجره ـ غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيئا ” فإن مشروع افطار الصائمون يأتي تلبية لضرورة رسم أروع صور المودة وتجسيد معالم الجسد الواحد واحياءً لسنن المصطفى صلى الله عليه وسلم بإعانة الفقراء على أداء صومهم وتخفيف عناء احتياجاتهم الغذائية وافطار عموم المسلمين في رمضان


أهداف المشروع


  • توفير وجبة الافطار للصائمين.

  • احياء هذه السنة وممارستها.

  • رفع المعاناة عن الكثير من المحتاجين.

  • بث روح التراحم والتكافل بين المسلمين.

  • اتاحة الفرصة لأهل الخير لاكتساب أجر افطار الصائم في رمضان.

أهمية المشروع


فكرة المشروع :
انطلاقاً من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من فطر صائما كان له مثل أجره ـ غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيئا " , وقوله عليه الصلاة والسلام: ( إن في الجنة غرفاً يرى ظاهرها من باطنها وباطنها من ظاهرها؛ أعدها الله لمن أطعم الطعام، وأفشى السلام، وصلى بالليل والناس نيام ) . وإيماناً من الجمعية بضرورة التكاتف والتراحم وفتح أبواب الخير لأهل الإحسان فإن مشروع افطار الصائمون يأتي تلبية لضرورة رسم أروع صور المودة وتجسيد معالم الجسد الواحد واحياءً لسنن المصطفى صلى الله عليه وسلم بإعانة الفقراء على أداء صومهم وتخفيف عناء احتياجاتهم الغذائية وافطار عموم المسلمين في رمضان ليعيشوا حياة رمضان المليئة بالسرور والبركة .



الفئة المستهدفة

1- مرتادي المساجد وعموم المسلمين . 2- تفطير الأسر الفقيرة ( وجبة رمضان )



الصور