مشروع فرحة عيد – كسوة العيد

يمر العيد على كل الأطفال فيرسم البسمة على وجوههم، ويدخل الفرحة على قلوبهم، بكل ما فيه من مظاهر البهجة، وخاصة شراء الملابسة الجديدة , ولما كانت مقاصد جمعية البر الخيرية بالقنفذة إدخال السرور على الأسر المحتاجة، ورفع المعاناة عن كاهلها سارعت في تقديم ما يحقق لها ذلك


أهداف المشروع


  • إدخال البهجة والسرور إلى نفوس أبناء الأسر المحتاجة ومشاركتهم فرحة العيد من خلال توفير الكسوة لهم.

  • تحقيق مبدأ التكافل الاجتماعي وبث روح التكافل والمودة والرحمة.

  • المساهمة في تخفيف الأعباء المالية على الأسر الفقيرة.

أهمية المشروع


يمر العيد على كل الأطفال فيرسم البسمة على وجوههم، ويدخل الفرحة على قلوبهم، بكل ما فيه من مظاهر البهجة، وخاصة شراء الملابسة الجديدة , ولما كانت مقاصد جمعية البر الخيرية بالقنفذة إدخال السرور على الأسر المحتاجة، ورفع المعاناة عن كاهلها سارعت في تقديم ما يحقق لها ذلك، فقامت بتضمين كسوة العيد جدول برامجها ومشاريعها الخيرية الموسمية التي تنفذها، وذلك لأهمية مشروع كسوة العيد والذي يعتبر من المشاريع المتميزة، حيث يستقبل المتعففون العيد تنقصهم تلك الفرحة التي يشعر بها أقرانهم الميسورين في ذلك اليوم، وللتخفيف عنهم ولإكمال سرورهم رأت الجمعية أن تقوم بتخصيص مشروع كسوة العيد لمثل هؤلاء المحتاجين وأن تساهم في رفع معاناة ذويهم.



الفئة المستهدفة

الأيتام - الأرامل - الأسر الأشد فقراً



الصور

جميع الحقوق محفوظة لجمعية بر القنفذة © 2017