ينبوع الحياة


أهداف المشروع


  • معاناة سكان هذه القرى في جلب المياه وتوفيرها للمنازل والقرى المحتاجة لها

  • فقر السكان وحاجتهم وقلة ذات يدهم

  • أهمية المياه وضرورتها لحياة الإنسان والحيوان

  • كسب الأجر والمثوبة للداعمين في سقيا الماء

  • المساهمة في تخفيف الأعباء على الأسر وتحسين مستوى الأسرة المعيشي

  • المساهمة في التنمية المحلية للمجتمع

  • تفعيل مشاريع التنمية المستدامة في المحافظة

أهمية المشروع


يعد مشروع السقيا وحفر الآبار من أكثر المشاريع الملحة في القرى المترامية الأطراف والنائية عن مصادر المياه العذبة خاصة في ظل الجفاف وقلة الأمطار ، ويعد هذا المشروع مشروعاً تنموياً حيوياً لأن الماء هي الحياة ، ولأن أفضل الصدقة سقيا الماء فإن المشروع يتيح فرصة إحسان يستديم عطاؤها لتنمية الإنسان والأرض.
تأتي فكرة ينبوع حياة من كونها مشاركة فاعلة في تنمية المجتمع من خلال مشاريع محلية متمثلة في إنشاء شبكات مياه صالحة للاستخدام اليومي للأسرة في المحافظة. إذ أن شح المياه وبعد مصادرها يعد إحدى مشكلات القرى التي لا تصلها شبكة تحلية المياه إلا عبر ناقلات مكلفة باهظة لا يستطيع الفقير أن يؤدي تكاليفها على الدوام ، خاصة مع تباعد القرى وكثرة الاحتياج لهذا العنصر الهام للحياة
إن هذا الاحتياج جعل من الضرورة أن تبادر جمعية بر القنفذة بإنشاء شبكات مياه أو مشاريع مياه توفر الماء للبيوت والقرى عبر حفر آبار ارتوازية أو شبكات أنابيب ومحطات تحلية مياه نقية خدمت العديد من القرى في المحافظة مما يعد مشروعاً نوعياً تقدمه الجمعية ليس للأفراد فحسب بل لقرى بأكملها مما دفعنا أن نواصل العمل على هذه المشاريع الحيوية التي تعمل على الدوام وفق فريق عمل يمتلك خبرة في إقامة هذه المشاريع التنموية.
وفي هذا التقرير نلقى الضوء على مشروع سقيا المياه في محافظة القنفذة مركز خميس حرب بقرى الخبت ، المُنفذ بدعم من وقف لولوة الشمالي.



الفئة المستهدفة

القرى المحتاجة لمشروع مياه ولا توجد بها مشاريع حكومية



الصور

جميع الحقوق محفوظة لجمعية بر القنفذة © 2017